هل المسير الى كربلاء جسد الهدف والغاية الحسينية ؟؟؟؟

هل المسير الى كربلاء جسد الهدف والغاية الحسينية ؟؟؟؟

مها محمد البياتي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
علينا ان نعيَ حقيقةَ المسيرِ إلى كربلاء وغاياتِ وأهدافَ المسيرِ الى كربلاءَ وعلى رأسِها وأساسِها هو ان نكونَ كالجبلِ الشامخِ بوجهِ القبحِ والفسادِ والظلمِ والجورِ اينما حلَ ورحلَ وان نثبتَ ونستمرَ على ذلكَ الرفضِ ما بقيت الحياةُ وان نتبرأَ من كلِ ظالمٍ ومفسدٍ غاصبٍ معتدٍ اثيم وكما قال سماحةُ المرجعِ العراقي العربي السيد الصرخي الحسني دام ظله في المحطةِ الرابعة من بيانهِ المبارك محطاتٌ في مسيرِ كربلاء حيث قال ((وبعدَ الذي قيلَ لابد ان نتيقنَ الوجوبَ والالزامَ الشرعي العقلي الاخلاقي التاريخي الاجتماعي الانساني في اعلانِ البراءةِ والبراءةِ والبراءةِ ....... وكلِ البراءةِ من ان نكونَ كأولئكَ القوم وعلى مسلكِهم وبنفسِ قلوبِهم وأفكارِهم ونفوسِهم وأفعالِهم حيث وصفَهم الفرزدق الشاعرُ للامام الحسين ((عليه السلام)) بقوله :
(( اما القلوبُ فمعك واما السيوفُ فمعَ بني امية)) فقال الامامُ الشهيدُ المظلومُ الحسين ((عليه السلام)) : (( صدقت ، فالناسُ عبيدُ المال والدينُ لعقٌ على السنتِهم يحوطونه ما درّت به معايشهم ، فاذا مُحصوا بالبلاء قلَّ الديّانون )) والسلامُ على الحسين وعلى عليٍ ابنِ الحسين وعلى أولادِ الحسين وعلى أصحابِ الحسين وعلى الأنصارِ الأخيار السائرينَ على دربِ الحسين ومنهجهِ قولا وفعلا وصدقا وعدلا..)). 
وخيرُ شاهدِ وعيان ما نلاحظه في ارضِ الواقعِ من فسادٍ وقبحٍ واختلاساتٍ وسرقاتٍ وعلى أعلى المستوياتِ حتى وصلَ الحالُ ان يعيشَ الشعبُ تحتَ فاقةِ الفقرِ والعوزِ مع العلم إن موازناتِ العراقِ السنوية تفوقُ موازناتِ أربعِ دولٍ مجاورة، وعددَ نفوسِ العراقِ لا يتجاوزُ ثلثَ نفوسِ واحدةٍ فقط من تلك الدول، وهي مصر، لكنَ معدلَ الفقرِ في العراق يفوقُ حاصلَ مجموعِ معدلاتِ الفقر في تلك الدولِ مجتمعة، هل لكم أن تشرحوا لي هذه المفارقة؟ أليس أن الفسادَ المالي هو السبب؟ والملاحظُ ان مشاكلَ الخدماتِ لا تُعدُّ ولا تُحصى ابسطُها الكهرباء في العراق التي أصبحت إحدى العجائبِ السبعةِ في العالم ونحن نقولُ أن ما صرفَ على موضوعِ الكهرباء في العراق من ملياراتِ الدولاراتِ منذُ سقوطِ النظامِ البائدِ لحدِ الآن يُعادلُ كلفةَ إنارةِ دولٍ كاملةٍ أو شراءَ أكبرِ شركةٍ منتجةٍ لمحطاتِ توليدِ الكهرباء في العالم. أما إذا أردنا الحديثَ عن الصفقاتِ الوهميةِ والاستثماراتِ الكاذبةِ فاننا نحتاجُ الى مجلدات .. فحتى نكونَ حسينيينَ حقيقيين وسائرين مضحين علينا ان نقفَ بوجهِ هذا الفسادِ الذي دمرَ البلادَ وعاث في عبادِ اللهِ الفسادَ علينا ان نطالبَ بحقوقِنا كما طالبَ الحسينُ ابنُ علي عليهما السلام بحقوقهِ وحقوقِ أمتهِ حتى سالت دماؤه الطاهرة ظلما وجورا على ارضِ كربلاءَ




10

  1. بارك الله فيكي


  2. نعم تعلمنا من عاشوراء الحسين ، ان الحياة عاشوراء والممات عاشوراء والدنيا عاشوراء والاخرة عاشوراء ، لان الامام الحسين عليه السلام يمثل الخير كله والايمان كله ، الحسين هو العدالة والحرية والانسانية والقيم والمبادئ الاسلامية السامية ، ثورة الحسين ثورة المظلوم على الظالم ، ثورة الخير ضد الشر ، نعم هذا هو الحسين ابن علي امير المؤمنين وابن سيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين ، فالسلام عليك يا أبا الاحرار والثوار . عظم الله اجورنا واجوركم واحسن لنا ولكم العزاء بهذا المصاب الجلل


  3. ثورة الحسين هي رفض جميع أشكال الفساد ، فكريًا وأخلاقيًا ومجتمعيًا وغيره ،
    فيكون المسير هو وضع بذرة الإصلاح والصلاح ،

  4. وفقك الله استاذة مها

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع