سعادة البشرية بالبعثة النبوية والولادة الهاشمية


سعادة البشرية بالبعثة النبوية والولادة الهاشمية

قلم /صادق حسن 
إن دين الأنبياء كان كله واحدًا؛ فهم متحدون في المذهب منذ آدم إلى محمد، وقد نزلت ثلاثة كتب سماوية؛ وهي: الزبور والتوراة والقرآن، والقرآن بالنسبة إلى التوراة كالتوراة بالنسبة إلى الزبور، وإن محمدًا بالنظر إلى عيسى كعيسى بالنظر إلى موسى، ولكن الأمر الذي تهم معرفته هو أن القرآن آخر كتاب سماوي ينزل للناس، وصاحبه خاتم الرسل، فلا كتاب بعد القرآن ولا نبي بعد محمد .
اقتضت حكمة الله سبحانه أن يبعث محمدًا صلى الله عليه وسلم برسالة عامة لأهل الأرض، مناسبة لكل زمان ومكان، قال تعالى{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} [سبأ: 28]
واختص الله سبحانه وتعالى محمدًا صلى الله عليه وسلم بكونه خاتم الأنبياء، فلا نبي بعده؛ لأن الله أكمل به الرسالات، وخَتَم به الشرائع، وأتم به البناء، ولأجل ذلك جعل سبحانه الكتاب الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم مهيمنًا على الكتب السابقة، وناسخًا لها، كما جعل شريعته ناسخة لكل الشرائع المتقدمة، وتكفل الله بحفظ رسالته؛ 
فلذلك المسلمون يفرحون بهذه المناسبة العظيمة ويحونها بالأفراح والإبتهالات يعبرون عن سعادتهم لكونهم اتبعوا دين ومنهج النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) وتزامنا مع هذه المناسبة العظيمة .جاءت ولادة سيد المحققين الإستاذ الصرخي الذي انتهج وسار على منهج جده الرسول المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم ) 
ونذكر كلام لأحد الشعراء بهذه المناسبة .حيث قال 
يا مبعثُ في العليا أشرق نورهُ ... بكَ للنبيّ ولاؤنا، ونقرّه 
في الأرض عمّ النور، بانَ بفجركَ ... فأزال عرش الظالمين بأسره 
قد تمّت الأفراحُ فيك بمولدٍ ... لمحققٍ شهد الجميعُ بفكره 
سيدي الرسول الأكرم يا حجة على الناس، بكَ خُتمت كل الرسل، بُعثت لإتمام كلّ خُلُق، والبارئ خصّك للخَلق بالقدوة الأمثل، بكَ علّمنا الله مبادئ تعبّدنا له، ومبعثك سيدي للبشرية أعظم أمل، أسقطتَ عروش الجاهلية بعلمك، وتحطم إيوانٌ تلو آخر بسيفك المتبتل، جمعتَ لواء الله في الأرض، وما زادك المشركون إلا عزمًا حين عاندوك بالجهل، فلنبارك ولنبتهج بعطر هذه الذكرى الندية، ونهنئ آل الرسول، لاسيّما قائمهم منقذ البشرية، مبتهلين ومسبّحين بالشور والبندرية، فرحين مفتخرين بالبعثة المحمدية، وبمولد الأستاذ الصرخي حامل لواء الاعتدال والوسطية.
فهنيئا لمن سار على الدين الذي بعث من اجله النبي والذي احيا به النفوس والقلوب والأرواح وهنيئا لمن احيا هذا اليوم مبتهجا مسرورا ببعثة نبينا ومنقذنا محمد (عليه افضل الصلاة والسلام )

27 رجب ذكرى المبعث النبوي الشريف وولادة السيد الأستاذ الصرخي( دام ظله )
https://f.top4top.net/p_833emnex1.png
https://f.top4top.net/p_833emnex1.png


التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع