بمجالس الشور والبندرية نحي مصيبة امامنا المغيب في طامورات الدواعش !!!

بمجالس الشور والبندرية نحي مصيبة امامنا المغيب في طامورات الدواعش !!!
ضياء الراضي
ونحن نعيش ايام الحزن واللوعة وايام مصيبة عظيمة مرت على الامة بأجمعها مرت على ال الرسول بالحزن والنياح حيث قض ائمة الدواعش القتلة المارقة الخوارج الذين دينهم القتل والظلم والنهب والسلب والزج في غياهب السجون لكل من يخالهم لكل من لا يسير في ركابهم لكل من يفضح مؤامراتهم ويبين حقيقتهم للامة فان مصيره السجن القتل الاغتيال المؤامرة وهذا ما حصل لا مأمنه راهب ال محمد الامام موسى بن جعفر عليهم السلام حيث قام هؤلاء المارقة بالتضييق عليه ولم يكتفوا بذلك قاموا بفصله عن الامة بان يقوم هؤلاء بين الفينة والاخرى ويضعوا الامام في السجن وحتى وصل بهم الى ان يغيبوه لسنين طوال واخرها يقوموا بدس السم له ليلتحق بركب اباءه الاطهار الميامين ائمة الامة وسادتها فهذه الفاجعة وهذه المصيبة لا تختلف عن أي مصيبة من مصائب اهل بيت الرسالة وللاستذكار هذه المصيبة واخذ العضة والعبرة منها ومن ذكراها ان تقام مجالس الرثاء والعزاء وخاصة مجالس الشور والبندرية التي تعد من المجالس التي تثير الحماسة وتثير مشاعر المعزين الذين يندبون امامهم فبهذه الشعائر يعيش المعزين المصيبة ويستذكرون ما حل بأمامهم من ظلم واقصاء وكيف تطاولت ايادي الكفر على شخصه العظيم فبالشور نحي الذكرى ونحي المصيبة ونأخذ العضة والعبرة ويستنهض الاحرار ضد الظلمة كما نهض الامام صاحب الذكرى ضدهم فسلام عليك مولاي موسى بن جعفر وخير ما نختم به ما قاله المحقق الصرخي الحسني في بحثه الموسوم نزيل السجون وهو يلقي السلام على جده الامام بقوله :
(السلامُ عليكَ يا مُغيَّب في الطامورات يا موسى بن جعفر
السلامُ عليكَ يا سيدي ومولاي وإمامي وإمام العالمين، السلام عليك يا نزيلَ السجون، يا مُغيَّب في الطامورات، أشهدُ أنّك قد بلَّغتَ عن الله ما حمّلك وحفظت ما استودعك وحلّلت حلال الله وحرّمت حرام الله وأقمت أحكام الله وتلوت كتاب الله وصبرت على الأذى في جنب الله وجاهدتَ في الله حق جهاده حتى أتاك اليقين، وأشهدُ أنَّك مضيت على ما مضى عليه آباؤك الطاهرون وأجدادُك الطيبون الأوصياء الهادون الأئمة المهديون، لم تؤثر عمىً على هدىً ولم تَمل من حقٍّ إلى باطل .يا مولاي أنا أبرأ إلى الله من أعدائك وأتقرّبُ إلى الله بموالاتك فصلّى الله عليك وعلى آبائك وأجدادك وأبنائك وشيعتك ومحبِّيك ورحمة الله وبركاته .)


مقتبس من كتاب (نزيل السجون) للمحقق الأستاذ الصرخي
https://a.top4top.net/p_827j7yxf1.png

 

 

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع