خليفة للمسلمين ولكن همه بطنه وفرجه (صدق او لاتصدق) !

خليفة للمسلمين ولكن همه بطنه وفرجه (صدق او لاتصدق) !
بقلم الكاتب : علي المعمار

من ياترى تنطبق عليه هذه الاوصاف من خلفاء المسلمين الذين لايجب الخروج عليهم بل وتجب طاعتهم والامتثال لاوامرهم وتسليم الزكاة لهم ؟؟؟؟
 ومن ياترى كان سببا من العلماء ورجال الدين في تقديس وتعظيم هؤلاء الخلفاء حتى اطاعتهم العامة من المسلمين دون قيد اوشرط او دون نقاش لان طاعة خليفة المسلمين من طاعة الله ؟؟؟؟
 سياخذكم العجب ايها القراء وانتم تقرأون بشغف حكاية التاريخ الاسود للخلفاء الذين جلبوا الخراب والويل والدمار لامة النبي المختار صلوات الله عليه واله الاطهار , 
 لنبحر مع المحقق الصرخي وهو يأخذنا للتجوال في الحيثيات الدقيقة من اسرار التاريخ الاسلامي ولنرى مايبهر الالباب من العجب العجاب . 
قال المحقق الصرخي في المحاضرة الترايخية (466) من بحث وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري حيث قال :
17ـ ثمَّ قال ابن الأثير(10/3477): {{وَلَقَدْ جَرَى لِهَؤُلَاءِ التَّتَرِ مَا لَمْ يُسْمَعْ بِمِثْلِهِ مِنْ قَدِيمِ الزَّمَانِ وَحَدِيثِهِ: 
 أ- طَائِفَةٌ تَخْرُجُ مِنْ حُدُودِ الصِّينِ لَا تَنْقَضِي عَلَيْهِمْ سَنَةٌ حَتَّى يَصِلَ بَعْضُهُمْ إِلَى بِلَادِ أَرْمِينِيَّةَ مِنْ هَذِهِ النَّاحِيَةِ، وَيُجَاوِزُوا الْعِرَاقَ مِنْ نَاحِيَةِ هَمَذَانَ. 
 ب- وَتَاللَّهِ لَا شَكَّ أَنَّ مَنْ يَجِيءُ بَعْدَنَا، إِذَا بَعُدَ الْعَهْدُ، وَيَرَى هَذِهِ الْحَادِثَةَ مَسْطُورَةً يُنْكِرُهَا، وَيَسْتَبْعِدُهَا،(( الطريق من سمرقند إلى بلاد الصين موطن جنكيزخان وكما بيّن ابن الأثير فإنّه يحتاج إلى 6 أشهر، إذن هؤلاء كانوا يسيرون بالسرعة القصوى ولا يوجد من يقف بوجوههم، هذه البلاد الإسلاميّة كانت مفتوحة، فعلًا كانت عبارة عن نزهة يتنزه فيها التتار، أين الاسلام؟ أين المسلمون؟ أين الجيوش؟ أين العساكر؟ أين الجهاد؟ أين الفقهاء؟ أين أبناء تيميّة؟ أين منهج ابن تيمية؟ أين التحشيد والتكفير والإرهاب؟ أين التفجير والعبوات الناسفة والسيارات والخيول المفخخة؟!!)) (انتهى تعليق المرجع المحقق الصرخي لهذه الحادثة ويستمر في سرد ماقاله ابن الاثير )
 ... وَالْحَقُّ بِيَدِهِ، فَمَتَى اسْتَبْعَدَ ذَلِكَ فَلْيَنْظُرْ أَنَّنَا سَطَّرْنَا نَحْنُ، وَكُلُّ مَنْ جَمَعَ التَّارِيخَ فِي أَزَمَانِنَا هَذِهِ فِي وَقْتٍ كُلُّ مَنْ فِيهِ يَعْلَمُ هَذِهِ الْحَادِثَةَ، اسْتَوَى فِي مَعْرِفَتِهَا الْعَالِمُ وَالْجَاهِلُ لِشُهْرَتِهَا. 
 جـ- يَسَّرَ اللَّهُ لِلْمُسْلِمِينَ وَالْإِسْلَامِ مَنْ يَحْفَظُهُمْ وَيَحُوطُهُمْ، فَلَقَدْ دُفِعُوا مِنَ الْعَدُوِّ إِلَى عَظِيمٍ، وَمِنَ الْمُلُوكِ الْمُسْلِمِينَ إِلَى مَنْ لَا تَتَعَدَّى هِمَّتُهُ بَطْنَهُ وَفَرْجَهُ، وَلَمْ يَنَلِ الْمُسْلِمِينَ أَذًى وَشِدَّةٌ مُذْ جَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ، إِلَى هَذَا الْوَقْتِ مِثْلَ مَا دُفِعُوا إِلَيْهِ الْآنَ.

(انتهى) 
 ليقرأ وليستمع التيمية عن خلفائهم والى اين اوصلوا البلاد من الانهيار , وهذه الفواجع وغيرها لم تحصل ولم يستهان بالاسلام لا في عصر النبي صلى الله عليه واله ولا في عصر الخلفاء الراشدين ؟؟ بل وصل الامر بالمسلمين لهذا الحال حينما تسلط البيت الاموي على مقاليد الحكم الاسلامي واصبح خليفة المسلمين وامامهم يصلي الفجر اربعا او يقيم الجماعة وهو سكران حتى جرى الحال من توريث الخلافة الى ان وصلت ان سلاطين المسلمين لايوجد بينهم الا من يهتم ببطنه وفرجه ؟؟؟؟ تاركا امر امة الاسلام الى حال القهر والاذلال ,
وقد خاب من حمل ظلما .

https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=489171

https://c.top4top.net/p_8658sjwa1.jpg

1

  1. ليقرأ وليستمع التيمية عن خلفائهم والى اين اوصلوا البلاد من الانهيار , وهذه الفواجع وغيرها لم تحصل ولم يستهان بالاسلام لا في عصر النبي صلى الله عليه واله ولا في عصر الخلفاء الراشدين ؟؟ بل وصل الامر بالمسلمين لهذا الحال حينما تسلط البيت الاموي على مقاليد الحكم الاسلامي واصبح خليفة المسلمين وامامهم يصلي الفجر اربعا او يقيم الجماعة وهو سكران حتى جرى الحال من توريث الخلافة الى ان وصلت ان سلاطين المسلمين لايوجد بينهم الا من يهتم ببطنه وفرجه ؟؟؟؟ تاركا امر امة الاسلام الى حال القهر والاذلال ,
    وقد خاب من حمل ظلم

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع