شيخُ الإسلامِ يفتري على رسول الأنام بالقبح والآثام العِظام!!!

شيخُ الإسلامِ يفتري على رسول الأنام بالقبح والآثام العِظام!!!
الكاتب \علي البديــــري


يقول عالم التحليل النفسي "مصطفى زيور" : إن العدوان طاقة انفعالية لابد لها من منصرف، ولا مناص من أن تتخذ لها هدفًا تفرغ فيه شحنتها الزائدة.
ويطلق علماء النفس للشخصية المضادة للمجتمع مصطلح (نمط الشخصية السيكوباثية ) أي اضطراب الشخصية وليس اضطراب النفسية، وتعد الشخصية بمثابة الجهاز المحدد للسلوك. كما إن دلالة السلوك يمكن تعريفها بأنها الخاصة الموضوعية التي تتحقق بتكامل الدافع وإرضاءه، فدلالة السلوك في حالة الحيوان الظمآن "العطشان" هي الدفاع ضد المشاعر الأولية للعطش وتحقيق الارتواء، أما في حالة الإنسان فهي تعني ما يصدر من الإنسان من سلوك أو فعل أو نوايا حتى وإن كانت غير متحققة، فكل ما يصدر عن الإنسان من سلوك له دلالة ومعنى حتى وإن غاب عن الفهم أو التفسير. ومن هذه النقطة لابد لنا من معرفة الأسباب التي جعلت من شيخ الإسلام ابن تيمية يفتري على رسول الله -صلى الله عليه وآله- بما لا ينبغي حتى بمعنى الاستحالة أنْ يتهم رسول الله -صلى الله عليه وآله- به، وأنّ من أقبح القبيح أنْ ينقل المرء وساوس نفسه الأمارة بالسوء ويتهم بها التقي من البشر، بل يتهم بها من وَصَفَهُ رب العباد العليم الحكيم بقوله: ((وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ))الآية 4، سورة القلم.
ولِندخل في صلب الموضوع لِبيان الحقيقة، حيثُ سُئِل شيخ الإسلام في مجموع الفتاوي 32/247
عن أقوام يعاشرون المردان، وقد يقع من أحدهم قبلة، ومضاجعة للصبي، ويدعون أنهم يصحبون لله، ولا يعدون ذلك ذنبًا، ولا عارًا، ويقولون: نحن نصحبهم بغير خنا، ويعلم أبو الصبي بذلك، وعمه، وأخوه فلا ينكرون! فما حكم الله - تعالى -في هؤلاء؟!
وماذا ينبغي للمرء المسلم أن يعاملهم به والحالة هذه؟!
فأجاب شيخ الإسلام:
وأما قول القائل: إنه يفعل ذلك لله فهذا أكثره كذب، وقد يكون لله مع هوى النفس كما يدعي من يدعي مثل ذلك في صحبة النساء الأجانب فيبقى كما قال - تعالى -في الخمر (فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما) وقد روى الشعبي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - \" أن وفد عبد القيس لما قدموا على النبي - صلى الله عليه وسلم - وكان فيهم غلام ظاهر الوضاءة أجلسه خلف ظهره وقال: إنما كانت خطيئة داود - عليه السلام - النظر\". (1)
هذا وهو رسول الله، وهو مزوج بتسع نسوة، والوفد قوم صالحون، ولم تكن الفاحشة معروفة في العرب، (انتهى)
هنا ابن تيمية ياتي بحديث قبيح فيه افتراء على الشخصية الكمالية لنبي المسلمين ثم ابن تيمية ينكر هذا الحديث (الى هنا تقبل منك يابن تيمية ) ؟؟؟ ولكنه لم يبقى متوقفًا على الإنكار فيعود يستشهد بالحديث المفترى بل ويضيف عليه ليؤكد بان رسول الله صلى الله عليه وآله وبحضور وفد عبد القيس مع العلم أن رسول الله متزوج بـتسع نسوة (أمهات المؤمنين رض ) أجلس الغلام الجميل خلف ظهره ,؟؟ 
(وليسمح لي القارئ المتلهف لإبعاد الافتراء عن رسول الله أن يتوقف معي للتمعن في ومضة قصيرة) 
ولأن سياق الكلام واضح من بداية الاستفتاء لشيخ الإسلام في النهي عن مجالسة المردان فهنا لرب سائل يسأل لماذا أجلس الغلام الجميل خلف ظهره ؟!!! ويكون الجواب واضحًا
(لِئلا يقع في نفس الرسول شيء من النظر للغلام الوضاء الوجه)!!!
حاشا لله من افتراء ابن تيمية وحاشا لرسول الله -صلوات الله عليه واله- أن يكون في نفسه ولو مقدار حبة من خردل أن تَهِمَ نفسه بتلك المعصية، وكأن رسول الله لم يكن في محفل من المسلمين ولم يكن يستقبل الوفود حتى تحدثه نفسه بهكذا سفاسف؟!!
إذن ما قصة شيخ الإسلام ابن تيمية باتهام رسول الله بالمحذور من الوقوع في فتنة الغلام الأمرد
وللإجابة على هذا لابد لنا أولا وحسب منطق علماء النفس حول 
((فدلالة السلوك في حالة الحيوان الظمآن "العطشان" هي الدفاع ضد المشاعر الأولية للعطش وتحقيق الارتواء ، أما في حالة الإنسان فهي تعني ما يصدر من الإنسان من سلوك أو فعل أو نوايا حتى وان كانت غير متحققة ، فكل ما يصدر عن الإنسان من سلوك له دلالة ومعنى حتى وان غاب عن الفهم أو التفسير.)) أن نفهم هل في سريرة ابن تيمية شيء من قبيل تعلقه بالغلمان المرد أو شغفه بالشاب الأمرد الوضاء الوجه ولا بد لنا من إثبات شيء لا يمكن نكرانه ؟؟ وبعد البحث والتدقيق وجدنا ذلك السر العظيم في شخصية ابن تيمية حيث أثبت أحد المحققين في التاريخ الإسلامي إن شيخ الإسلام ابن تيمية من أشد المتعصبين لعبودية الرب الشاب الأمرد ؟؟؟ (وقفة وتمعن وذهول ) ( هل وصل شغف ابن تيمية بالشباب المردان حد العبودية، واتخذ من الشاب الأمرد الوضاء الوجه ربًا يعبده، بل واتهم خاتم الأنبياء بأنه رآه على تلك الصورة ؟!!!)

لنقرأ كيف أثبتَ المحقّق الصرخي بأن ابن تيمية صحّح رؤيا، ((أو رؤية؛ لأن ابن تيمية يعتقد بأنها رؤية عين!)) الربّ الشاب الأمرد، بل وأكد عليه أكثر من مرة، فقد قال المحقّق في محاضرته(13) من (بحث وقفات.... مع توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري )
أسطورة29: ابن تيميّة يَستدِلّ بـ {أبلَغ ما يقال لإثبات رؤية العين}!!
جـ ـ وإنّ ما أخبر به من رؤيته هو من هذا الإدراك، الذي هو رؤية البصر، وأنّ البصر أدركه لكن لم يدركه في نوره الذي هو نوره الذي إذا تجلّى فيه لم يدركه شيء، 
د ـ وفي هذا الخبر من رواية ابن أبي داوُد أنه سُئل ابن عباس هل رأى محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ربَّه؟! قال(ابن عباس): نعم، قال(السائل): وكيف رآه؟! قال(ابن عباس): في صورة شاب دونه ستر من لؤلؤ، كأن قدميه في خضِرة، فقلت أنا لابن عباس: أليس في قوله {لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ}الأنعام103، قال(ابن عبّاس): {لا أُمَّ لك ذاك نوره الذي هو نوره، إذا تجلّى بنوره لا يدركه شيء}، وهذا يدلّ على أنه رآه وأخبر أنّه رآه في صورة شاب دونَهُ سِتر، وقَدَماهُ في خَضِرة، وأنّ هذه الرؤية هي المعارَضة بالآية والمجاب عنها بما تقدّم. 
هـ ـ فيقتضي أنّها رؤية عين كما في الحديث الصحيح ((يا جُهّال التيمية، يا عبّاد التيمية، يا عبّاد الوثن التيمي افهموا، اسمعوا لا أسمعكم الله)) المرفوع عن قتادة عن عِكرِمة عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: 
{رأيت ربي في صورة شاب أمرَد له وفرة جَعْد قَطَط في روضة خضراء}}}
أقول: 
((مبارك للتيمية دليل في دليل في دليل، وبرهان من شيخ التيمية يُثبت فيه رؤيا العين وفي اليقظة للربّ الشابّ الأمرد الوفرة الجعد القطط في روضة خضراء!!! وما بعد الحقّ إلّا الضلال والتجسيم وعبادة الوثن الشابّ الأمرد!!(أكتفي بما يفيد في إثبات تصحيح ابن تيمية لعبادة الرب الشاب الأمرد ..)).
إنتهى كلام الأستاذ المحقّق الصرخي.
والحمد لله الذي لا إله إلا الله وحده نصر عبده محمد -صلى الله عليه وآله- وأنجاه وهو ثاني اثنين في الغار من مكر الأعداء ضده 
وبرأ من ضغائن أهل الإفك عِرضَهْ وهو السميع العليم.

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع