قصيدة: مسيرات العودة.. / بنعيسى احسينات - المغرب

مسيراتُ العودةِ..

 

 

بنعيسى احسينات – المغرب

 

 

 

نداء حنين العودة يسكن بالأعماق..

ينتفض عند ما يشتد الحال بالخناق..

مسيرات العودة، تتحرك بحر الأشواق..

من القطاع والضفة، ومن كل فج عميق..

تحركوا نحو الحدود الوهمية لصلة الرحيم..

شباب يحُنون إلى ماضي أجدادهم الحليم..

بالأرض المغتصبة، بالعدوان الغاشم الرجيم..

باستيطانٍ لعينٍ، بعد شرور التهجير اللئيم..

بتنفيذ وعد القوى العظمى الغير السليم..

حنين جيل مضطهد، من الآباء والأحفاد..

حنين باللقاء، في أرض الآباء والأجداد..

في ذكرى النكبة مع مواجهة الأنداد..

بتقديم شهداء كُثُرٍ، أمام الأشهاد.

 

مسيرات جُمُعة العودة تُعْلِنُ للعالم..

إرادة شعب في العودة، بالروح والدم..

عشرات من السنين من المحن والألم..

وتستمر النكبات أمام أنظار جمعية الأمم..

وذوي القربى في غيبوبة، تراهم يتفرجون..

والأعداء، بتزكية العم سام، للأبرياء يفْتِكون..

بالذخيرة الحية، للفلسطينيين العزل، يقتلون..

ذنبهم أنهم، بالعودة لأحضان أرضهم يرغبون..

رسالتهم، أنهم للاحتلال والحصار يرفضون..

في حق شعب الجبارين، يفتقر للمعجزات..

سلاحه، حجارة ودخان احتراق العجلات..

وطائرات من الورق، على متنها الرايات..

تمطر جُنودَ الاحتلال بالفتائل الحارقات.

 

 

مزقوا البلاد، بالحواجز وبالمستوطنات..

أخضعوا العباد للتنكيل، للقتل، للاعتقالات..

حولوا المقاومين إلى الإرهابيين والإرهابيات..

متى يفيق العالم من سباته، ليعيَ بالحقيقة؟

قد طال الانتظار، وتفاقم الوضع اليوم بالمنطقة..

بترحيل لسفارة العم سام، إلى القدس المحتلة..

تتضح النوايا الظالمة المنحازة، للسياسة الأمريكية..

كيف يعول عليها، للإسهام في حل عادل للقضية؟

والمحتل مهما طال الزمان، راحل من فلسطينِ..

محكوم على ذريته، بالشتات إلى يوم الدين..

والباطل لا ريب زاهق، والحق آت بعد حين..

والتحرير أبدا حاصل، بقوة الإرادة والتمكين..

بصمود الجبارين، ورثة القائد صلاح الدين.

 

"كبير أمريكا"، أكثر صهيونية من الصهاينة..

يعلن بتحد جائر، انحياز بلاده للدولة العبرية..

بالدفاع عن النفس، يبرر قتل شباب المسيرة..

بدم بارد، كما كان الفعل بالهنود الحمر الأمريكية..

والقدس تبقى عاصمة روحية للديانات السماوية..

كرُوما في الغرب، عاصمة روحية للديانة المسيحية..

ملزمون جميعا بتقديسها واحترامها خارج السياسة..

لكل دين سماوي والتابعون له، حق فيها بالعقيدة..

تُمارَس الشعائرُ فيها بالتقديس، بالمحبة، بالحرية..

بعيدا عن الصراع والتطاحن ومنطق الإيديولوجية..

تكون حقا محايدة، وقبلة للسلام والطمأنينة..

تنشر التسامح والتفاهم على البسيطة..

 .ويعم السلام والوئام، بين أفراد الخليقة


 ------------------------------------------------------------

بنعيسى احسينات - المغرب

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع