لِهذهِ الأسبابِ تَهذّبَ الشورُ وصارَ مهدويًّا مقدّسًا!!!

لِهذهِ الأسبابِ تَهذّبَ الشورُ وصارَ مهدويًّا مقدّسًا!!!
-------------------
بقلم: باسم الحميداوي



خلقَ اللهُ -تعالى- الإنسانَ وثبّتَ له القوانين والسُنن التي رسّخَتْ العبادات والقِيم والمبادئ والأخلاق..
قال الله تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ (56)مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)(سورة الذّاريات )
لكن نرى أنّ تلك القيم والأخلاق تتعرض لأبشع صور الانتهاك من قبل الفضوليين صُنّاع اليد الإبليسية الخبيثة المخفية!!
ومن هذه القيم والأمور التي لم تتمكن بنفسها لحماية ذاتها عن أيادي إبليس هي الشعيرة الحسينية الهادفة وأخص منها (الشور والبندريّة) وبالتالي فإنها أصبحت موضع الاشمئزاز والانتقاد من البعض؛ لينتهي بها المطاف الى الحرمان من بركاتها!!
لكن ذلك الحرمان ينجلي ويتلاشى فيما لو استُخدِمَتْ على الطريقة الصرخيّة الرائعة..
وتلبيةً للتوجيه الذي أوصى به المحقِّق والسيد الاستاذ الصرخي بأنّ تكون مراحل افتتاح كل مجلس، أو مهرجان للشور يتم به
مراحل قراءة القصيدة على النحو التالي:
1- يفتتح الرادود قبيل قراءة القصيدة بأحد السور القصار، أو آيٍ مِن الذكر الحكيم.
2- التركيز على ذِكرِ الإمام المهدي الشريد الطريد.. في أغلب القصائد، إن لم تكنْ كلها.
3- أنْ لا يحصل أي هتك مِن أحد المعزين لهذه الشعيرة المقدّسة مِن قَبيل التعرِّي: (خلعُ الملابس وما شابه ذلك)
4- إظهار الجزع والتفاعل مع القصيدة مواسآةً لأهل البيت الطاهرين-عليهم السلام- لاسيما خاتمهم الإمام المهدي.. منقذ البشريّة
5- يتم اختيار أبيات الشعر تُذكر مواقف الإصلاح والتضحية بشكلٍ يناسب أهل بيت النبوة
-عليهم السلام-
6- الابتعاد عن الحركة التي تكتنفها الخفّة النوعية المحرَّمة شرعًا،
إضافة الى الكثير من التوجيهات المثمرة التي يطول شرحها، والتي مِن شأنِها أنّ تُدخِل الشعيرة الحسينية الهادفة ضمن المنظومة الدينية العقائدية والتي نستطيع أنّ نجعلَها سلاحًا لمواجهة الأفكار الدخيلة الإلحادية والغزو الفكري المنحرف الإباحي الضال، والحصيلة النهائية التي سيربح منها الكثير الكثير وخصوصًا شبابنا الواعد الذي كان وصار هدفًا لمخططات الماسونية القبيحة والمنظمات المشبوهة التي غزت بلدنا الجريح في هذه الآونة وكانت غايتُها نشرَ الجهل والرذيلة التي تطيح بتلك القيم التي خضعت للمنظومة السماوية العظيمة وضرب القوانين الالهية المقدسة التي جاء بها الانبياء والأولياء عليهم من الله أفضل الصلوات والتسليم.
وهذا جانب مِن إحدى مهرجانات الشور المهدويّ المقدّس، للمتابعة يرجى الضغط على هذا الرابط التالي:::
https://www.facebook.com/alsrkhy.alhasany/videos/2003440673060740/

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع