المحقق الصرخي والدعوى للاستغلال الأمثل لوسائل الاتصال الحديثة / بقلم ايمن الهلالي

بالرغم من السلبيات التي يشخصها المعنيون على مواقع التواصل ووسائل الاتصال الحديثة وما أحدثته من تغيير في البنية الاجتماعية للأسرة والمجتمع وضياع الوقت الكثير في فيافيها، إلا انه لا يمكن لنا أن ننكر دور هذه الوسائل الكبير في تقريب المسافات الفكرية بين الناس، حيث كان لها نصيباً مشهوداً في فتح النقاشات الموضوعية حول الكثير من الأمور الفكرية والعقدية، وتوضيح الصور المشوشة لدى البعض، بل تغيير البوصلة باتجاه معاكس في بعض الأحيان، وهي بهذا أي هذه المواقع والوسائل قد نجحت في فك الحصار الفكري والثقافي الذي تم تطويق الناس به، وأخرجتهم من غيابة جب الجهل ومن ظلام التعصب والانحراف والتعجرف لآراء ومواقف تمثل التطرف بعينه إلى آراء وأفكار ومواقف وسطية معتدلة تمثل حقيقة الإسلام الذي نزل رحمة للعالمين.
وكما يقول الأستاذ الصرخي في إحدى محاضراته عند تطرقه للتعايش السلمي (ولكن ولله الحمد بالرغم من كلّ سلبيات التواصل الحديث وكلّ ما سببه من مشاكل من فقدان للأخلاقيات وللعلاقات الاجتماعيّة والابتعاد عن الدين ولكن لأنّه واقع حال فنحن ندعو للاستغلال الأمثل الصحيح الصحي الشرعي الأخلاقي العلمي لوسائل الاتصال الحديثة، لاحظ كم اتهموا الشيعة والصوفية والمعتزلة لكن هذا الزمان ولى – لا نقول مائة بالمائة ولكن القضيّة نسبيّة- الآن تصل الأصوات ويكفي لكلّ مغرر به عندما كان سابقًا بسبب إمام الضلالة الذي قفل وطبع على عقله وقلبه ويقول له بأنّ الشيعة والصوفية يعبدون الأشخاص أو القبور أو يقولون إنّ هذا الولي هو الله أو علي هو الله، كل من انكشف له هذا الزيف والافتراء المفروض يتمرّد على هؤلاء الخونة أئمّة الضلالة، على هؤلاء القائدين إلى نار جهنم، الآن انكشفت الحقيقة، يوجد خطوط دينيّة عامّة عند الصوفيّة والشيعة والمعتزلة ويوجد اختلافات وفروق في الفروع الفقهيّة والعقائديّة وأيضًا في الأصول لكن هذا هو واقع الحال وهو الموجود منذ الصدر الأوّل وإلى يومنا هذا والناس تتعايش التعايش السلمي، فعندما نحاكي التاريخ ونتحدّث معه لا ننساق وننقاد للنفس المريضة ونبحث عن هفوات وأخطاء وكلمات ومواقف هنا وهناك تُستغل للجانب الطائفي أو للطعن أو للحقن أو للافتراء أو للدس، نحن نقول يوجد اختلاف لكن المهم كان موجود التعايش السلمي بين الصحابة هذا يكفي).

2

  1. السيد الصرخي عقليه لامثيل لها في الوقت الحالي

  2. #الشورُ_المهدويّ_تربيةٌ_روحيةٌ
    المنهج التيمي العشوائي الانتقائي يدَّعي حسب مشتهياته وأهوائه وتدليساتِه‎ ‎‏!!‏‎!‎‏ ‏
    https://www.youtube.com/watch?v=iYLiJiRB0FE&t=12s
    -

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

بحث في هذا الموقع