هل يسلم الشور من سموم الهجمات الألكترونية المعادية !!؟

هل يسلم الشور من سموم الهجمات الألكترونية المعادية !!
--------------------------------------
باسم الحميداوي

غالبا ما نسمع عن شيء اسمه (الجيش الالكتروني ) او الجيوش الالكترونية التي تم تجنيدها لاغراض خبيثة منها تسقيط كل ما من شانه ان يرفع مستوى الوعي لدى ابناء الشعوب العربية المسلمة عامة في ارجاء المعمورة والشعب العراقي حصرا
ومايحزننا ان اهداف وغايات تلك الجيوش ومن يقف خلفها تتحقق بشكل ملحوظ ويساهم على تنامي تلك الاهداف حالة اللاوعي التي تطغى على غالبية المجتمع مما يؤدي ذلك الى...
اولا..تحقيق الاهداف التي على اثرها تم تجنيد تلك الجيوش
ثانيا ... يكون المجتمع وكما يقال في اللهجة العامية
قد (ضيع المشيتين) فمن جهة لايدري انه يعين تلك الجيوش ومن يقف ورائها
ومن جهة ثانية ضاعت عليه الحقيقة بين ذلك الركام فيصبح ويمسي خالي الوفاض!!!!!!
وهنا يتبادر الى الذهن استفسار وهو هل يسلم الشور هو الاخر من صواريخ تلك الجيوش اللامرئية؟؟؟
بتعبير اخر هل ان الشعيرة الحسينية الهادفة (الشور) ؟؟
هل سلمت هذه القصيدة من صواريخ تلك الجيوش!!!؟؟؟
الجواب لا .. لم تسلم البتة
وذلك لما نراه من التهجم المفرط من عناصر تلك الجيوش القبيحة على شعائرنا المقدسة فكلما ينشر مقطع فيديوي يظهر فيه مقلدي المحقق الكبير والسيد الاستاذ الصرخي يحيون مناسبة لال البيت بطريقة الشور ترى التهجم يعمل على قدم وساق
وذلك لا لشيء سوى تنفيذ مخطط يهدف لمحاربة هذه الشعيرة التي لطالما اكد عليها الشارع المقدس وكان اهل بيت النبي عليهم السلام يحبذون تلك الاطوار التي تنشد بالطريقة العراقية الشجية والجذابة (جصرا )
وهنا نلفت النظر الى انه كل شيء بما فيها الشعائر الحسينية مادامها تهوي قلوب العترة الطاهرة..........
فتوقع الحرب ومباشرة قتالها من تلك الجيوش وغيرها

2

  1. لما نراه من التهجم المفرط من عناصر تلك الجيوش القبيحة على شعائرنا المقدسة فكلما ينشر مقطع فيديوي يظهر فيه مقلدي المحقق الكبير والسيد الاستاذ الصرخي يحيون مناسبة لال البيت بطريقة الشور ترى التهجم يعمل على قدم وساق وذلك لا لشيء سوى تنفيذ مخطط يهدف لمحاربة هذه الشعيرة التي لطالما اكد عليها الشارع المقدس وكان اهل بيت النبي عليهم السلام يحبذون تلك الاطوار التي تنشد بالطريقة العراقية الشجية والجذابة (جصرا ) وهنا نلفت النظر الى انه كل شيء بما فيها الشعائر الحسينية مادامها تهوي قلوب العترة الطاهرة

  2. احسنت الكلام جدا واقعي وهاذ مايجري في عالم النت من فتن ودس الشبهات وتحريف الهدف منه ضياع الامه واغراقه في مستنقع الجهل

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع