حِوارُ الثَقافاتِ.. في فكرِ الأُسْتاذ المُحَقِّق الصَرْخِي.


بقلم / سامر الغيفاري

كثيرٌ من عوام الناس يعتبرون أن إبداء الرأي المخالِف يزيد العداء والبغضاء بين الطرفين ..
بينما إذا تمعّنا في هذا الأمر وإذا ما نظرنا للأمورِ برويةٍ، وإذا ما استفدنا من تجارب الآخرين، سنجد أن تبادل الرأي غالبًا ما يُحّدِثُ تقاربًا بين حاملي تلك الأفكار المتباينة!! ..
ففي أحيانٍ كثيرة يتبين كثيرٌ من سوءِ الفهم المتبادل بين تلك الأطراف المتباينة ..
أو قد يكون الأمر نابعٌ من قلة وعي أحد الأطراف المتباينة، فيحدثُ تطورٍ في الفهم ... وهذه هي أحد أهم فوائد أطروحة ( حوار الحضارات ) سواء أكان على مستوى الفرد أو المجتمع. .
وأحيانًا ونتيجة للحوارِ يتبين زيف وانحراف أحد هذه الأطراف وسوء نيته فيفتضح أمره للملأ الذين كانوا مخدوعينَ به!! .
وهكذا نتيقن أن الحوار وفسح المجال التام للمقابل فيه فوائد ايجابية تفوق بكثير جدًا السلبيات إن وِجدتْ على أرضِ الواقع. .
الى هذه المعاني يُشير سماحةُ السيد الأُسْتاذُ المُحَقِّقُ الصَرْخِي في بيانه ( نصرة الدين في وحدة المسلمين ) :-
((...نكرر القول إننا لا نعترض على الفكر وتبنيه ولكن اعتراضنا على توظيفه في الافتراء والإفك والبهتان على الآخرين وتكفيرهم وإباحة دمائهم وأعراضهم وأموالهم ..)) . انتهى كلام السيد الأستاذ .
وهنا نجد أن السيد المحقق الصرخي الحسني يؤكد على ضرورة حوار الثقافات وحوار المذاهب والأيديولوجيات بكل شفافية ؛ ويشترط نبذُ التطرف والتعصب وإلقاؤه جانبًا إذا أُريدَ النجاحُ والتكاملُ بين الأطراف المتحاورة وإذا أُريد أن ينتهي مرض التكفير وإباحة دماء الآخرين لمجرد اختلافهم العقائدي الفكري.

9

  1. مقال أكثر من رائع

  2. موفقين الله يبارك فيكم

  3. احسنت سامر بالفعل صدقت وصدق السيد الاستاذ المعلم والمربي فان بالحوار الهادئ الهادف سيتبين ضحالة وزيف المدعي الكاذب وتعم الفائدة للمجتمع فبارك الله بكم

  4. أن الحوار وفسح المجال التام للمقابل فيه فوائد ايجابية تفوق بكثير جدًا السلبيات

  5. وفقكم الله استاذ موضوع رائع

  6. وفقكم الله وسدد خطاكم

  7. حوار الثقافات وحوار المذاهب وطرح الايدلوجيات هو طرح وطريق اخلاقي علمي مهذب كل يطرح افكاره واراءه ويسمع الاخرين دون اللجوء الى العنف والتكفير واباحة الدماء

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع