المحقِّق الصرخيُّ: حبُّ عليٍّ عقلٌ وحكمةٌ

المحقِّق الصرخيُّ: حبُّ عليٍّ عقلٌ وحكمةٌ

سليم العكيلي

العقل هو ذلك النبي الباطني الذي اودعه الله تعالى داخل كل انسان , والذي به كرم الانسان على بقية المخلوقات، وبه يثاب الانسان على اعماله وبه يعاقب , فالانسان ليس كبقية المخلوقات في هذه الدنيا , فجميع حركاته وخطواته وافعاله ونواياه محسوبه له ام عليه , أما بالنسبة الى الحكمة , فهي وكما عرفها الله تعالى في كتابه العزيز في سورة البقرة: ((يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ)) (269)

والرجل الحكيم هو الرجل الذي يمتلك الذكاء والفطنة وحسن التصرف في جميع المواقف , ولا ننساء الرجل الحكيم الذي من خلاله انجى الله تعالى قوم يونس ( عليه السلام ) من الهلكة ومتعهم الى حين , لذلك الرجل الحكيم دائما ما يلجىء اليه الناس في الشدة والحيرة في امرهم لتوجيههم الى ما يخلصهم وينجيهم , لذلك فلا من العقل ولا من الحكمة ابعاد الناس وحرفهم عن السيراط المستقيم ومن يمثله من الانبياء والمرسلين والاولياء والصالحين , من اجل هوى النفس أو من اجل ما تحمله نفسه من بغض وكراهية لشخص الولي الصالح فيدفع به الى التقليل من شأنه بين الناس ومحاولة التسقيط به وخداع الاخرين واضلالهم عن الحق وصاحب الحق , فأولياء الله تعالى هم السبل اليه والمسلك الى رضوانه , حبهم فيه رضا لله وبغضهم بغضه , من والهم فقد وال الله ومن عاداهم فقد عاد الله , وعلي بن ابي طالب ( عليه السلام ) هو احد أولياء الله بل افضلهم عنده , فهو وصي خير الرسل وخاتمهم (صلى الله عليه واله وسلم ) وعنه قال ( علي مني بمنزلة هارون من موسى ألا انه لانبي بعدي ) ولا خلاف عند المسلمين في ذلك , وكما يقول المرجع المحقِّق السيّد الصرخيُّ في محاضرته الثامنة من بحثّ ( ماقبل المهد الى مابعد اللحد ):((جعل الشارع المقدس حبَّ عليٍّ حبًّا من الله وحبًّا لله، وأنّه علامة الإيمان وأنَّ الإيمان ينتفي بانتفاء هذا الحبّ وفي المقابل جعل البغض المقابل له علامة النفاق واستحقاق العقاب والنار، فهل فَعَلَ اللهُ تعالى ذلك عن عاطفة وهوى وترجيحٍ من غيرِ مرجّحٍ؟ أو هو عقل وحكمة ومصلحة وملاك وعلّة واستحقاق؟! )) انتهى كلام السيد المحقِّق.

فها هو الطريق مفتوح لمن يريد الوصول الى الله ومن يرغب في القرب من الله ودخول جنان الله من خلال حب علي وموالاته والعمل بمنهجه والسير على خُطاه.

 

                              

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع