الشَعائرُ الحُسَينية أرعَبَت الطَواغيتَ والمُجرمين، الشور والَبندَريةَ أنموذَجًا.

عندما أحضر مجالسَ الشور والبندرية التي تقيمها مرجعية السيد الأستاذ المحقق ينتابني شعور بأن الكلمات التي يلقيها الرواديد الحسينيون هي عبارة عن لوحات شعرية رائعة وفريدة من نوعها سواء كان ذلك من خلال الأداء أو من خلال تفاعل الجمهور الذي يعبر عن مدى تفاعله مع ما يسمع، كذلك لا يخفى على كل منصف حين يسمع تلك القصائد التي تعبر عن مدى المظلومية والتعاسة، والانحراف الكبير الذي حصل للأمة الإسلامية في زمن توالت على حكم الشعوب الأسلامية زُمر من الطواغيت عملت كُل ما يخالف الشرع، والأخلاق ونشر بذور الفتنة ، وبعد هذه المشاهد المرعبة، والمذهلة التي نشاهدها تحصل للبلدان الإسلامية وفي مقدمتها الشعب العراقي الذي أصبح هو الآخر يمر في حالات من البؤس، والظلم، والطغيان أدت الى سلوك خاطئ ومنحرف ابعد الشباب عن أماكن العبادة من مساجد وحسينيات كان الأولى حضورهم فيها لأنهم مستقبل الأمة وقد ورد عن أمير المؤمنين هذا الحديث - وقد تأتي عليه (أي الإنسان) حالات في قوته وشبابه يهم بالخطيئة فتشجعه روح القوة، وتزين له روح الشهوة، وتقوده روح البدن حتى توقعه في الخطيئة، فإذا لامسها تفصّى من الإيمان، و تفصّى الإيمان منه- وبسبب السلوك الخاطئ الذي انتهجه بعض –الروزخونية- من خلال نشر ثقافة الكره والبغض بين أبناء البلد الواحد، والدين الواحد وهذا ما شاهدناه وسمعناه من الكثير منهم عبر بعض الفضائيات المسومة، وللأسف الشديد فهم لا يبالون بما يقولون بقدر ما يهمهم إثارة الفتن بين الطوائف الإسلامية، ولقد تجاوزت مرجعية المحقق كُل هذه العقبات، والمنغصات وقد حضيت بقبول جماهيري شبابي غفير، بعد أنّ أعرض شبابنا اليوم عن دخول المساجد والالتحاق بالأماكن التي فيها تُباع المخدرات، وينتشر فيها الشذوذ وتحث على الانحدار الأخلاقي الكبير والسيئ مع وجود الوسائل الحديثة التي أسُتغلت لغرض أنتشار الرذيلة والقبائح .

 

سامي البهادلي



التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

بحث في هذا الموقع