دور السيستاني التخريبي في العراق !!

دور السيستاني التخريبي في العراق !!

----------------------------

ماجد حنتور سفير الماجدي


الانسان عبارة عن كيان متكون من عدة اعضاء منها ملموسة ومرئية ومنها غير ذلك تتحكم عبرها جوانح وجوارح وهناك عضو ينتمي الى الصنف الثاني الغير مرئيات وهذا (العضو) له قضية خاصة وله خصوصية عندما خلق الله تعالى الانسان حيث سلمه الله تعالى زمام الامور التي يسير بطريقها الانسان

وعليه فان ذلك الانسان يخضع لارادة هذا الشيء الا وهو .......العقل

فبك قال له الباري عز وجل اعاقب وبك اثيب وعنده تدور الدوائر وله سلّم عز وجل زمام امور الانسان وعنده مفتاح وسكان القيادة وتعهد الله تعالى انه لايتلوث ولايتلون ولايمكن ان يضعف امام التيارات وقال عنه الاولياء والمعصومين انه.. النبي الباطن

ونحن نعيش في دوامة الطروحات والاراء والافكار والمعتقدات تبرز لنا اطروحة فريدة من نوعها فاقت وتميّزت عن كل الطروحات وخصوصا نحن نعيش في عصر صاحب الزمان وما رافقه من لغط واختلاف اللتان رافقتا دعوته وعنه قال الامام الصادق عليه السلام ان قضية الامام ويقصد به الامام (الحجة) .....(ان قضية الامام تمر على اذكى الاذكياء)

وعليه ومن باب الشعور بالمسؤولية والتصدي الواجب ضمن حدود ماتعلمناه وندركه فقد توجب علينا ان نحذر ونحذر خصوصا بعدما عايشنا كل الاطروحات التي تزامنت وحياتنا التي وعينا عليها من ايام السيد الشهيد محمد باقر الصدر والى يومنا هذا .

فلقد ثبت لدينا وبالادلة القاطعة بان اطروحة مايسمى بالسستاني او مرجعية السستاني فان العنوان المناسب الذي يليق به اي (السستاني) فان اقل ماقال عنه بانه اكبر حجر عثرة لطريق الامام (ع) واعتى عدوا له (ع ) واعقد اطروحة من الممكن ان يعكر صفو مشروع الامام ولم تقف القضية عند هذا الحد بل ان (السستاني) وضع لضرب الامام وقواعده ب....المباشر

بدليل ان الناس اخذت وبسبب مايقوم به السستاني من تخريب للقوانين والاحكام السماوية التي شرعها الله تعالى للبشرية حتى اشمأزت الناس من شيء اسمه (الدين) و(القرآن) ورجال دين والمتدينين وكل ما يتعلق بالشريعة وكلنا شاهدنا ومن على شاشات التلفاز الأساءآت التي وقعت على رسولنا الكريم حتى رفعت على اثر ذلك شعارات (باسم الدين باكونة الحرامية ) وكل ذلك كان سببه السستاني الذي اعتبره الناس رمز للاسلام والممثل له رغم اعوجاجه وفساده وجهله هذا من جانب

ومن جانب اخر سهل لاعداء الدين التدخل لتنفيذ واكمال الاطروحة التي تضرب الدين واهله وتتربص لدعاة الحق واهله من خلال ضرب من يعادي السستاني

فماذا بعد السستاني؟؟؟

نقول ساعد الله قلبك ياصاحب العصر والزمان واعانك على السستاني واطروحته الخبيثة وعلى اعوانه الهمج


التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع