الاستاذ المحقق :هل نقتدي بابن تيمية أم برسول الله يا مارقة الفكر!!

لا يخفى على كل عاقل، أنّ قضية زيارة القبور من الأمور المسلمه لدى المسلمين قبل أنّ تقوم السلطات التيمية الوهابية بهدم مئات الأضرحة للأولياء والصالحين وصحابة رسول الله –صل الله عليه واله- وأمهات المسلمين زوجات النبي في المدنية المنورة ، ومنها أضرحة الأئمة الأطهار –عليهم السلام- الحسن، والسجاد،والباقر،والصادق الذين حصلت عليهم الجريمة الكبرى في هدم قبورهم الشريفة والطاهرة، ولا أعلم لهؤلاء الذين يدعون السير على منهج النبي وصحبه الكرام كيف يسمحون لأنفسهم البقاء على هكذا مواضيع تفرق وحدة المسلمين وتشتت كيانهم الواحد على الرغم من وجود عشرات الأدلة التي تؤيد زيارة القبر كما ذكرت لنا الأحاديث الشريفة ومنها:الحديث الوارد في كتاب سنن الترمذي –كتاب الجنائز ذي الرقم

1054 حدثنا محمد بن بشار ومحمود بن غيلان والحسن بن علي الخلال قالوا حدثنا أبو عاصم النبيل حدثنا سفيان عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله –عليه أفضل الصلاة والسلام- قد كنت نهيتكم عن زيارة القبور فقد أذن لمحمد في زيارة قبر أمه فزوروها فإنها تذكر الآخرة قال وفي الباب عن أبي سعيد وابن مسعود وأنس وأبي هريرة وأم سلمة قال أبو عيسى حديث بريدة حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند أهل العلم لا يرون بزيارة القبور بأسا وهو قول ابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحق، وهنا أيضًا أشار المحقق الأستاذ في كلامه الى فئة التكفير والأجرام قائلًا
((يا دواعش، يا سفهاء الأحلام، تكفّرون وتقتلون المسلمين السنّة والشيعة لأنّهم يزورون القبور، وتنتهكون حرمات الأولياء والصالحين وتهدمون قبورهم، وها أنتم قُطِعَت ألسنتُكم وبَلَعْتموها خاسئين مُبلسين مَرجومين أمام زيارة الولاة الملوك السلاطين أولياء الأمور الأيوبيين لقبر الإمام الشافعي !!! لينكشف زيف مدّعى ابن تيمية وأتباعه الجهّال في منع وتحريم زيارة القبور وتكفير وقتل مَن يزورها ..ز..المورد2......
مقتبس من المحاضرة {21} من بحث : (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري)
بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق
27 جمادى الأولى 1438 هـ - 25 / 2 / 2017م
فأي عذر يبقى لكل من يتمسك برأيه الفاشل، والفاسد والمبني على كلام فارغ يصدر من شخص ليس بصحابي، ولا تابعي، ولا يمثل خط أهل البيت الكرام وهنا أقصد ابن تيمية الحراني الذي سعى جاهدًا الى تزييف الحقائق وقد صدقها المغرر بهم والذين لا يملكون العلم لكي يهديهم الى نور الحق، هم فقط يمتلكون لغة البطش والآرهاب الدموي الذي سعوا اليه في تنفيذ مخططاتهم الإجرامية بحق الأبرياء العُزل في الدول العربية والإسلامية.


سامي البهادلي

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع