المُحَقِقُ الصَّرْخِيُ: النِقاشُ العلمِيُّ الأخلاقيُّ نهجٌ إلهيُّ رِسالي

المُحَقِقُ الصَّرْخِيُ: النِقاشُ العلمِيُّ الأخلاقيُّ نهجٌ إلهيُّ رِسالي
بقلم / باسم البغدادي
إنَّ الاسلام المحمدي الحنيف الذي أتى به رسول الإنسانية _صلى الله عليه واله وسلم_ نهج رسالي أخلاقي مبني على المجادلة بالحسنى واحترام رأي الانسان وما يعتقد. وهذا ما ميَّز الاسلام عن الديانات الاخرى التي حرفها أهل الضلال والانحلال الاخلاقي, أتى الاسلام ليثبت دعائم الاخلاق واحترام البشر في ما بينهم والتعامل معهم على أنهم سواسية دون تفريق بين غني وفقير ولا أبيض ولا أسود, الاسلام دين الحياة ولم يكن يوما دين الفناء والظلم والإقصاء والنفي والخراب.
قرآننا الكريم أكد في آياته التي نزلت على صدر نبينا -صلى الله عليه واله- على هذه المُثل العليا في التعامل فقال الله _جل جلاله_(هُوَ الَّذي بَعَثَ في الاُمّيينَ رَسُولا مِنْهُم يَتلُوا عَلَيْهِمْ آياتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلال مُبين***64830;(الجُمعة:2) وقال (ادع إلى سَبِيلِ رَبِّكَ بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هِىَ أَحْسَنُ)اية 125 سورة النحل وهناك الكثير من الآيات والاحاديث التي تشير الى اللين والاخلاق في التعامل، وجعل الانسان وعمله، فيكون بينه وبين ربه من منطلق لكم دينكم ولي دين .
هذا ديننا وهذه اخلاقنا ومنهجنا العلمي الاخلاقي, وما أكد عليه المحقق الاستاذ المرجع الصرخي من خلال محاضراته العقائدية الأخلاقية مخاطبًا كل رموز الاسلام ومن يدعي التدين والبحث والتحقيق قال المحقق: ((البحث والكلام والنقاش الذي نطرحه في هذه المحاضرات، هو النقاش العلمي و النقاش المثمر و النقاش الأخلاقي و النقاش المطلوب هذا الذي حثّ عليه الله سبحانه وتعالى في طلب العلم، وأيضًا حثّ به وعليه الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) فهو نهج إلهيّ، نهج رسالي، نهج عقلائي، نهج علمي في تحقيق الرقيّ والعلوّ والعمق والسعة في أي علم من العلوم .))
مقتبس من المحاضرة (30) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع الأستاذ الصرخي 22 / 11 / 2014 م
واخيرا نقول اين ابن تيمية وأتباعه من الدواعش الارهابيين من الكلام اعلاه والمجادلة وبالحسنى واتباع النهج القرآني الرصين ؟؟ بل نرى أفعالهم واقوالهم العكس، القتل والارهاب والاقصاء والذبح والتمثيل بالجثث امام مرأى ومسمع العالم ؟؟!.



التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع