الأستاذ المحقق الصرخي حبُّ علي هو الاتباع لنهجه وأخلاقه وعدالته

الأستاذ المحقق الصرخي حبُّ علي هو الاتباع لنهجه وأخلاقه وعدالته

إنّ من أعظم مهام النبي الأكرم في هذه الدنيا تمثلت في صِناعة وترَبية الإمام علي -عليه السلام- كأعظم إنجاز وأرقى مشروع لمن يُريد معرفة معنى صناعة الإنسان ليكون آبًا للهداة الأئمة الأعلام .

نعم إنها الحقيقة التي لم تتطرق إليها الأمة ! ماذا يعني لها صناعة إنسان يكون نموذجًا للعالمين دون أنْ يكون نبيًا , بل يُصنع على يد أعظم المرسلين كحجة لمن يريد معرفة معنى – خُلاصة مخرجات النبي الأكرم –
لقد كان حقًا منهجية توارثها الأحفاد ضمن سلسلة أعلام إلى أنْ أصبحوا اليوم أمة تملأ الميدان وَليها ومرجعها ذاك الإمام صَنيع المصطفى المختار.
وبالتالي هذه المهمة الأساسية للنبي الأكرم لم تُعطِ حقها من البحث والاهتمام حتى تُدرك الأمة تبعاتها وخصوصيتُها ومنزلتها وأثرُها وانعكاساتُها على سيرة الإمام علي -عليه السلام- ، كونه الشخص الوحيد والفريد الذي نال وحظي بخلاصة ورحيق ومكنون ورعاية تربية النبي الأعظم -صلوات الله عليه وعلى آله- منذ نعوُمه أظفاره في حِجره وداره , خطوة بخطوة – ولحظة بلحظة .
فكما ورد في أحد خطب الإمام علي -عليه السلام- حيث قال (َ وَ قَدْ عَلِمْتُمْ مَوْضِعِي مِنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وآله- بِالْقَرَابَةِ الْقَرِيبَةِ وَ الْمَنْزِلَةِ الْخَصِيصَةِ وَضَعَنِي فِي حِجْرِهِ وَ أَنَا وَلَدٌ يَضُمُّنِي إِلَى صَدْرِهِ وَ يَكْنُفُنِي فِي فِرَاشِهِ وَ يُمِسُّنِي جَسَدَهُ وَ يُشِمُّنِي عَرْفَهُ وَ كَانَ يَمْضَغُ الشَّيْ‏ءَ ثُمَّ يُلْقِمُنِيهِ وَ مَا وَجَدَ لِي كَذْبَةً فِي قَوْلٍ وَ لَا خَطْلَةً فِي فِعْلٍ وَ لَقَدْ قَرَنَ اللَّهُ بِهِ -صلى الله عليه وآله- مِنْ لَدُنْ أَنْ كَانَ فَطِيماً أَعْظَمَ مَلَكٍ مِنْ مَلَائِكَتِهِ يَسْلُكُ بِهِ طَرِيقَ الْمَكَارِمِ وَ مَحَاسِنَ أَخْلَاقِ الْعَالَمِ لَيْلَهُ وَ نَهَارَهُ وَ لَقَدْ كُنْتُ أَتَّبِعُهُ اتِّبَاعَ الْفَصِيلِ أَثَرَ أُمِّهِ يَرْفَعُ لِي فِي كُلِّ يَوْمٍ مِنْ أَخْلَاقِهِ عَلَماً وَ يَأْمُرُنِي بِالِاقْتِدَاءِ بِهِ وَ لَقَدْ كَانَ يُجَاوِرُ فِي كُلِّ سَنَةٍ بِحِرَاءَ فَأَرَاهُ وَ لَا يَرَاهُ غَيْرِي وَ لَمْ يَجْمَعْ بَيْتٌ وَاحِدٌ يَوْمَئِذٍ فِي الْإِسْلَامِ غَيْرَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وآله- وَ خَدِيجَةَ وَ أَنَا ثَالِثُهُمَا أَرَى نُورَ الْوَحْيِ وَ الرِّسَالَةِ وَ أَشُمُّ رِيحَ النُّبُوَّةِ وَ لَقَدْ سَمِعْتُ رَنَّةَ الشَّيْطَانِ حِينَ نَزَلَ الْوَحْيُ عَلَيْهِ -صلى الله عليه وآله- فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا هَذِهِ الرَّنَّةُ فَقَالَ هَذَا الشَّيْطَانُ قَدْ أَيِسَ مِنْ عِبَادَتِهِ إِنَّكَ تَسْمَعُ مَا أَسْمَعُ وَ تَرَى مَا أَرَى إِلَّا أَنَّكَ لَسْتَ بِنَبِيٍّ وَ لَكِنَّكَ لَوَزِيرٌ وَ إِنَّكَ لَعَلَى خَيْر )..نهج البلاغة ص 442 من خطبة اسمها القاصعة0
فكان المشروع العملي والفعلي والتنفيذي والتربوي والنظري للنبي الأكرم قِيمًا وأخلاقًا وعِلمًا وشجاعةً وسُلوكًا وكمالًا وصفوةً وأخوةً ورشدًا ونهجًا وامتدادًا ومعيارًا إلى يوم الدين .
بالإضافة لما أشار إليه الأستاذ المحقق الصرخي في المحاضرة {8} من بحث : "ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد "بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق
8 ذي القعدة 1437هـ - 12 / 8 / 2016م 
حبُّ علي هو الاتباع لنهجه وأخلاقه وعدالته
يا من تتبعون التكفيريين الخوارج النواصب الدواعش، حبُّ علي المقرون بالعمل الصالح والتقوى هو المنجي، حبُّ علي هو الاتّباع لعلي ونهج علي وأخلاق علي ورحمة علي ولطف علي وعدالة علي وأبوَّة علي -عليه السلام-، علي لم ينتقم من قاتله فكيف تفجِّرون أنفسكم بين الأبرياء؟!! كيف تقتلون الأطفال والنساء؟!! من يُبرر لكم هذا العمل؟ التفتوا إلى أنفسكم حبّ علي هو المنجي، لا يُخدع أحدكم بكلمات يُراد بها التغرير، يُراد بها الانحراف، يُراد بها الضلال.
بالنتيجة أنّ الإمام علي -عليه السلام- منهجية متكاملة ونهج لكل الأجيال على مر العصور. 

...علي البيضاني

27

  1. بالفعل صدق الاستاذ اتباع علي عليه السلام هو السير على خطاه والتاسي به

  2. وفقكم الله لكل خير

  3. من يدعي انه يحب علي عليه السير على نهج الامام علي عليه السلام

  4. سلام الله عليك يا امير المؤمنين
    وحيال الله السيد الصرخي الحسني بعلومه النيرة

  5. وفقكم الله تعالى

  6. يجب ان يكون الاقتداء بعلي عليه السلام عمليا سلوكيا حيا لامجرد كلام

  7. احسنتم القول ...حب علي اتباعه وتطبيق نهجه

  8. على هو الاسلام وحبه تطبيق تعاليمة ومنهاجة

  9. احسنتم وفقكم الله لكل ما يحب ويرضا

  10. أحسنتم وبارك الله فيكم … مقال أكثر من رائع

  11. احسنتم بارك الله بيكم

  12. مقال في قمة الرؤعه سلمت اناملك اخي البيضاني

  13. نهج علي والاقتداء به هواصل الوجود

  14. سارَ الاستاذ المحقق الصرخي على نهجِ جدهِ المصطفى والأئمة الأطهار بنشر علومهم وأفكارهم وأخلاقهم والتصدي للمنحرفين والشاذين وأصحاب الفكر المتطرف بأسلوب علمي أخلاقي كاشفًا للزيف والخداع والنفاق والتضليل وما يريده هؤلاء من التغرير بالناس وإبعادهم عن نهج الرسول وأخلاقه الإلهية

  15. حب علي عليه السلام هو اتباع نهجه واخلاقه وعدالته التي هي نفسها نهج واخلاق وعدالة النبي المصطفى صلى الله عليه واله وسلم انه نهج الهي رسالي تربوي اخلاقي يحبه ويشتاق اليه كل انسان منصف عادل يحب الخير فيجد ضالته في هذا النهج العظيم والسلوك القويم والخُلُق الرحيم.

  16. يبقى السيد الحسني صاحب المواقف الشجاعه والنبيله التي سوف يتغنى التاريخ بها ويسطرها بحروف من ذهب وتتناقلها الاجيال القادمه

  17. الامام علي ابن ابي طالب خليفة للمسلمين وعلى جميع المسلمين اتباع اقواله وافعاله واتباع نهجه ولو تتبعنا نهجه القدسي لوجدنا ان افكار التيمية بعيدة كل البعد عن نهج المصطفى عليه السلام وخلفائه فالدواعش والتيمية اهل نهج مغالط ومنحرف

  18. على عكس ما أسس له أئمة التيمية الخوارج المارقة في يومنا الحاضر من خرافات التعصب الديني والفكري وأثنيات عنصرية تقويضية ، التي تصدى لها مفندًا وبجدارة ، المحقق الأستاذ السيد الصرخي بفيض علومه المعتدلة المتمثلة ببحوثه السامقة ( الدولة المارقة …في عصر الظهور …منذ عهد الرسول ” صلى الله عليه وآله وسلم” ) و(وقفات مع…. توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري(.

  19. الصرخي منار العلم والايمان في ارض الواقع الذي سطر ملحمة الفكر والتعبير عن الرأي المعتدل

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع