على خطى غريب طوس .. المحقق الصرخي ينتصر للإسلام

على خطى غريب طوس .. المحقق الصرخي ينتصر للإسلام

---------------------------------

باسم الحميداوي


وانت تقلب في طيّات السيرة الذاتية لصفو البشر وخير الانام من الجن الانس ومن في الارض وعليها .
لم تجد فيهم الا الاعتدال والوسطية في الخلق والتعامل والسيرة من المهد الى اللحد والى يومنا هذا حيث لم ينقطع ذلك الفيض الالهي الذي لولاه لما بقت للبشرية بقية .
مثال تلك السيرة العطرة التي لازمت اهلها وانغمست فيها هو.........
الامام الثامن من بين الأئمة الاثنا عشر المكنى بأبي الحسن (علي بن موسى) الرضا الذي لقب بغريب الغرباء كونه دفن في بلاد فارس بعيدًا عن أرض أبائه العرب. ولد عليه السلام في المدينة المنورة، ومنها انتقل إلى خراسان بضغط من المأمون لمنحه ولاية العهد مكرهاً. وفي طريقه وهو في نيسابور روی حديث سلسلة الذهب. اشتهرت مناظراته التي كان يعقدها المأمون بينه وبين كبار علماء الأديان والمذاهب الأخرى.
وكان يراد من تلك الجلسات والمناظرات هو تخليص المجتمع الاسلامي والديني والانساني من براثن الافكار المنحرفة التي تريد الميل بمسيرة الاديان ورميها بمهاوي انكار الخالق والتطرف والرجوع الى عصور الحجر وماقبل التاريخ
حيث صنع الامام الرضا عليه السلام من تلك المناظرات جوا عطرا ونورا زاهيا استنار من خلاله الحاضر والغائب واستفادت منها البشرية في حينه والى يومنا هذا .
واليوم وعلى نفس الوتيرة والسير بنفس المنهج والعنوان حيث يجسد ذلك المنهج وتلك السيرة حفيده الاستاذ المحقق الصرخي فقد تصدى السيد الاستاذ الى الافكار المنحرفة من خلال هدمه لمباني ائمة الدواعش ببحوثه النيرة (الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول (صلى الله عليه واله وسلم)و(وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري)
وكما كان نهج الامام الرضا (عليه السلام) نهجا وسطيا معتدلا …وكانت مناظراته مع الاديان والمعتقدات نهجا محمديا أصيلا …..
فقد جسد المحقق الاستاذ الصرخي هذا النهج المعتدل والوسطي وذلك من خلال تصديه للافكار الضالة والمنحرفة وهدمه لمباني أئمة الدواعش ببحوثه القيّمة (الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول (صلى الله عليه واله
وسلم)
و(وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري)….
ولم يكتف السيد الاستاذ ولم يكل ولم يمل في هدمه للافكار الضالة بل راح يوصي بإقامة مهرجانات الشور والبندرية المباركة والتي أكد عليها الاستاذ المحقق الصرخي لتكون بابا تربويا من أبواب نجاة المجتمع وخلاصه من براثن الالحاد والفساد الاخلاقي
وفي ضمن كلامه دامت بركاته في هذا الجانب....
وجدنا الألفة والمحبة والتلاحم الاخوي بين الشباب والهمة العالية في مجالس الشور وهذا مايريده أئمتنا عليهم السلام في احياء أمرهم ان نكون على قدر المسؤولية..

https://d.top4top.net/p_935vfkg91.jpg

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

بحث في هذا الموقع